عمرو حسن

كلمات قصيدة كمن احب المتاهة عمرو حسن

ابرز عناوين المقال

كمن احب المتاهة
في سَديم الذكرى وف ليل قديم بالي
هل هدوء الرحلة أم عصف ارتحالي
أبدو كَ قطعة أثاث ف مكان عديم الزياره
كمن يقضي نهارَه بشكل هزلي ارتجالي
أنعي اللي مرّوا عليّا ان لم يمروا عليّا
أمدح الحزن تاره واصاحب الخوف ليالي
أمِد إيدي لفراغي أقطف فراق الأحبّه

ارمي علاج الأطبّا واقطع ايدين امتثالي
لو لم يكُن نرسيس شاف انعكاس صورته
ما كان على النرجسيه تسكُن مكان عالي
لو لم يكُن والدي قطعة قلق عابره
ما كان ترَكني لمخاوفي تحتل أثري ومجالي
أنا ابن طرح القصيده ابن النشيد الحيّ
ضِل الخيال النيّ ف كنت نيّ ف خيالي
هل الألم سَرمدي هل الفراق ضل صاحبُه
وكم بقالي مشاعر تجاوبني عن كَم بقالي

أنا الخفيف الرومانسي ولا التقيل اللي مَنسي
أنا الشريد المهاجر ولا الشريك المثالي
لم تُجبني التجارب ولن يُجبني الشخوص
يبدو كإني هاكمِّل لعبة نزولي ونِزالي
جاتني الحبيبه ف مشاكلي وانا شكلي مش هو شكلي
رفعَت غِطائي ورأتني عِرفت ف لحظتها مالي
ولما مشيِّت كغيرها سابتلي طيفها افتكرها
من يومها وانا كِدب باعمِل كإني لا أُبالي
وانا في الحقيقه شايلها زي الجواهر ف جوفي
باخرِجها في وقت خوفي وادارايها أوقات عِزالي

مين السبب في القصيدة ومنين أتاني الشعر
شكلُه انفجار المسافر لمّا شَهَدْ فَقدْ غالي
ما بافتكرش الجديد وبانتبه وانا طفل
بارجع بضهري وبافتكر أيام خوالي
كإني نفسه الصبي وما اتغيرش شيء
وكإني باقي العمر فيه دوبلير بدالي
لا هو نفسه البيت ولا هي نفس الملابس ولا
هي ذاتها الأغاني اللي سايبه مكان ف بالي

خيّرني دلوقتي بيني وبين أيام زمان وشوف
واديني لحظه مع الحبيبه وخد وقتي ومالي
كانت ف أول خطونا مع بعض أعظم انتصار
وانا ف انتظار الدنيا تغلط يوم كمان وتوريهالي
محبوس في فيزيا المكان في إحداثيات الزمان
في الماوراء خلف مورِس عكس أفعالي
عقلي كريستوڤر نولان في وصف أثر الفراشة

قلبي ماكوناهاي ماكان عن الضل سالي
لا باعتبر ف المناصب ولا المقامات غير غُنا
وباعتبر عامل نضافه ف حيّنا صاحب معالي
ربتني دنيايّ ع الزُهد وعرفت أتمان البشر
وجلست بين شيخ وقِسّ احتسي الوقت الجدالي
خارج عن العامه لكن منّهم مهتم بيهم

بُكرايَ أمسي وفكرتي ساحة نزالي
الصمت كلمه والكلام إهدار لُغه
والمشي جوهرة السكون والبُكا تعبير رجالي
وكل ما يصطادني يأس ترُدّني للدنيا هِمّه
كل ما تمِّل الأماكن منّي أكون شدّيت رحالي
ساند على كتف الأريكه ف بيتي ساعة شكّ
دارت عليا المسائل واخدتني في وقت انشغالي
مسجون في جايز وممكن في رُبما ووارد
في تقريباً ومش عارف ومحتمله وحوالي
انا اللي فات واللي باقي انا الوقوف والسواقي
انا السؤال اللي قُلته وانا إجابة سؤالي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى